وش اسوي : شروط الاندماج الاجتماعي

 
 

الاندماج الاجتماعي

ما هي فوائد الاندماج الاجتماعي؟

الاندماج الاجتماعي هو العملية التي يتم خلالها دمج القادمين الجدد أو الأقليات في الهيكل الاجتماعي للمجتمع المضيف، ويشكل الاندماج الاجتماعي، جنبًا إلى جنب مع التكامل الاقتصادي وتكامل الهوية الوطنية، ثلاثة أبعاد رئيسة لتجارب القادمين الجدد في المجتمع الذي يستقبلهم.

يساهم المدى الأعلى للاندماج الاجتماعي في تقريب المسافة الاجتماعية بين المجتمعات، وجعل والقيم والسلوكيات أكثر اتساقًا، ويجمع مختلف المجموعات العرقية بغض النظر عن اللغة أو الطبقة أو العقيدة، ودون أن تفقد هويتها، إنه يتيح الوصول إلى جميع مجالات الحياة المجتمعية ويزيل الفصل بين مكوناتها.

شروط الاندماج الاجتماعي

على ماذا تركز شروط الاندماج الاجتماعي؟

من منظور أوسع، فإن الاندماج الاجتماعي هو عملية ديناميكية منظمة يشارك فيها جميع الأعضاء، في حوار لتحقيق والحفاظ على العلاقات الاجتماعية السلمية، لكن شروط الاندماج الاجتماعي لا تشمل الاستيعاب القسري، إذ تركز شروط الاندماج الاجتماعي على:

  • مجتمع آمن ومستقر وعادل من خلال إصلاح ظروف التفكك الاجتماعي، والإقصاء الاجتماعي، والتفتت الاجتماعي، والاستقطاب والطائفية.

  • علاقات تعايش اجتماعية سلمية، تشمل التعاون والتماسك.

معنى الاندماج الاجتماعي

قد تمت دراسة الاندماج لأول مرة من قبل بارك وبورجيس في عام 1921م من خلال مفهوم دراسة مفهوم الاستيعاب، وعرّفاه بأنه عملية تداخل وانصهار، يكتسب فيها الأشخاص والجماعات ذكريات ومشاعر ومواقف الأشخاص والجماعات الأخرى، ويتم دمجهم من خلال تبادل الخبرات والتاريخ مع أفراد المجتمعات الجديدة في حياة ثقافية مشتركة.

وبينما عرض ناقش بعض العلماء نظرية الاستيعاب، بحجة أن الأفراد الجدد سوف يتم استيعابهم في المجتمع المضيف اقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا عبر الأجيال المتعاقبة، طور آخرون نظرية التعددية الثقافية، متوقعين أن يتمكن المهاجرون من الحفاظ على هوياتهم العرقية من خلال عملية التكامل لتشكيل المجتمع المضيف مع تراث ثقافي متنوع.

قياس التكامل الاجتماعي

ما هي مؤشرات التكامل الاجتماعي استخدامًا؟

بالمقارنة مع الأبعاد الأخرى للاندماج، تركز شروط الاندماج الاجتماعي بشكل أكبر على درجة تكيف الأفراد مع العادات المحلية والعلاقات الاجتماعية والممارسات اليومية، وعادة ما تقاس هذه التكيفات من خلال الشبكة الاجتماعية واللغة والزواج.

إن أكثر مؤشرات التكامل الاجتماعي استخدامًا هي الشبكة الاجتماعية، والتي تشير إلى العلاقة التي يبنيها الأفراد الجدد مع الآخرين في المجتمع المضيف، فبينما يستخدم بعض الباحثين العدد الإجمالي لأصدقاء المهاجرين كطريقة لقياس الاندماج الاجتماعي، يستخدم آخرون مؤشرات التفاعل مع الأصدقاء.

وهناك مسألة جديرة بالملاحظة، وهي التفريق بين تكوين الأصدقاء من المجتمع المحلي أو الأصدقاء من المجتمع الاصل، لأن الأول يعتبر أكثر أهمية في الاندماج مقارنة بالأخير.

اللغة هي شرط آخر من شروط الاندماج الاجتماعي للأفراد، ويؤدي المستوى الأعلى في استيعاب اللغة المحلية إلى زيادة فرص التواصل مع السكان المحليين وإلى فهم أفضل للثقافة المحلية.

وقد يكون أحد الأسئلة النموذجية المستخدمة في الاستطلاعات الخاصة بقياس شروط الاندماج الاجتماعي هو -هل تفهم لغة السكان المحليين؟- ففي الولايات المتحدة، على سبيل المثال، يعتبر إتقان اللغة الإنجليزية مؤشرًا شائع الاستخدام ويمكن العثور عليه بسهولة في التقارير الخاصة بالهجرة.